مراجعة و مميزات و عيوب Samsung Galaxy J5 Pro 2017

مع بدايات عام 2015 انتشرت الأقاويل حول سلسلة جديدة ستقدمها سامسونج تندرج تحت عباءة الهواتف الاقتصادية وستحل محل سلسلة ال Grand التي أصبحت سيئة السمعة بعدما كانت تحقق نجاحات رهيبة وهذه السلسلة هي سلسلة ال J المتميزة من سامسونج، بدأت سامسونج مشوارها في هذه السلسلة بهاتفين حققوا نجاح منقطع النظير سواء على الصعيد العالمي أو بأسواقنا المحلية والشرق الأوسط لما يقدموه من مواصفات ممتازة بالنسبة للسعر وقتها وهما هاتفي J5 وJ7، النجاح الباهر الذي حققه كلا الهاتفين وتربع ال J7 على عرش الأكثر مبيعاً في الشرق الأوسط وقتها أعطى سامسونج “حبة جرأه” لتستمر في السلسلة وقدمت عدة هواتف أخرى من نفس السلسة حققت نجاح لا بأس به أيضاً مثل J1 و J3 و J5 2016 و J7 2016 و J5 Prime و J7 Prime والعديد والعديد من الإصدارات المتلاحقة لسلسة ال J، تعود سامسونج هذا العام بعدة إصدارات جديدة من سلسلة ال J لكن سنختص بمراجعتنا اليوم على هاتف J5 Pro أو J5 2017 كما يطلق عليه البعض، الهاتف يأتي بتصميم جديد يمحي الطابع القديم لهواتف ال J كما انه قادم بمستشعر قارئ لبصمات الأصبع والعديد من المواصفات الأخرى فتابعونا في المراجعة الشاملة لهاتف Samsung J5 Pro 2017 واستعراض كل كبيرة وصغيرة به….

مواصفات هاتف Samsung Galaxy J5 Pro 2017 :

  •  الهاتف يأتي بأبعاد 146.2 ملم (طول) × 71.3 ملم (عرض) × 7.9 ملم (سُمك)، كما يزن ال 160 جرام.
  •  شاشه بقياس 5.2 بوصة من نوع Super AMOLED كابستيف تدعم اللمس المتعدد و 16 مليون لون بدقه 720 × 1280 بكسل (HD) بكثافة بكسلات 282 بكسل في البوصة المربعة ولا يوجد أي معلومات حول توافر طبقة حماية من أي نوع على الشاشة.
  •  معالج Exynos 7870 من سامسونج بمعمارية 64 بت ذو ثمانية أنويه بتردد 1.6 جيجا هرتز Cortex-A53 بجانب معالج رسومي وفيديو من نوع Mali-T830MP2.
  •  رام بسعة 2 جيجا بايت، ذاكرة تخزين داخلية 16 جيجا بايت مع دعم بطاقة تخزين خارجية (Micro SD) حتى 256 جيجا بايت.
  •  نظام تشغيل اندرويد نوجا 7.0 مع واجهة مستخدم Samsung UX.
  •  كاميرا خلفية بدقة 13 ميجا بكسل بفتحه عدسة f/1.7، مع فلاش LED و تدعم التركيز باللمس والتركيز التلقائي والكشف عن الابتسامة وخاصية ال HDR، مع إمكانية تصوير فيديوهات بدقة 1080P و 30 لقطة في الثانية.
  •  كاميرا أمامية 13 ميجا بكسل بفتحة عدسة f/1.9 مًدعمة بفلاش LED مع إمكانية تصوير فيديوهات بدقة 720P.
  •  بطارية ليثيوم أيون بسعة 3000 ميلي أمبير غير قابله للإزالة ولا تدعم تقنية الشحن السريع Quick Charge.
  •  منفذ Micro USB الإصدار الثاني، بلوتوث الإصدار الرابع (4.1)، يدعم راديو FM وال GPS ولا يدعم ال JAVA.
  •  الهاتف يدعم عدة مستشعرات وهي : مستشعر البصمة, التسارع, القرب, الضوء, البوصلة.
  •  يتوفر الهاتف بعدة ألوان وهي: أزرق, وردي ,اسود، ذهبي، ولكن النسخة العالمية وهي التي تتوافر في أسواقنا لن يكون متاح بها اللون الوردي.
  •  سعر الهاتف يكلف 4000 جنية مصري تقريباً، وفي السعودية 800 ريال تقريبا.

 

مميزات موبايل سامسونج جالاكسي جي 5 برو 2017 :

  •  تصميم الهاتف جديد كلياً عن أي تصميم سابق في فئة ال J في الأعوام السابقة.
  •  الكاميرا الخلفية تعطي صور رائعة غنية بالتفاصيل بسبب أتساع في فتحة العدسة.
  •  أداء البطارية كان ممتاز وصمدت لوقت طويل.
  •  يدعم الهاتف تركيب شريحتي اتصال SIM و ذاكرة تخزين خارجية Micro SD في نفس الوقت وهي الميزة
    التي طمستها معظم الشركات في الوقت الحالي.
  •  يأتي الهاتف بنظام تشغيل اندرويد Nougat 7.0 من العلبة دون الحاجة لأي تحديث وبأحدث واجهة لدى سامسونج.
  •  يدعم الهاتف مستشعر البصمة .
  •  يدعم الهاتف خاصية ال NFC، كما انه يدعم مستشعر الجيرسكوب الذي يمكنك من استخدام نظارات الواقع الافتراضي (VR BOX) ومشاهدة الصور والفيديوهات 360 درجة.

 

عيوب جوال سامسونج جالاكسي J5 Pro 2017 :

  •  تأتي النسخة المتوفرة لدينا ب 2 جيجا رام و ذاكرة تخزين داخلية 16 جيجا فقط وهو ما يعتبر قليل جداً ولا يتوافق مع الحد الأدنى لفئة وسعر الهاتف.
  •  أداء الهاتف لم يكن الأفضل بين منافسيه.
  •  شاشة الهاتف تأتي فقط بدقة HD في ظل سيطرة دقة ال FHD على هذه الفئة.
  •  لا يدعم الهاتف التصوير بتقنية ال 4K.
  •  يأتي الهاتف بمنفذ Micro-USB في حين بدء ظهور منفذ ال Type-C في هذه الفئة.
  •  لا يدعم الهاتف تقنية الشحن السريع.
  •  لا يوجد بالهاتف لمبة إشعارات LED أو حتى خاصية Always-On-Display المشهورة بها هواتف سامسونج.

محتويات العلبة :

– علبة الهاتف تقليدية جداً ومشابهة تماماً لعلبة كلاً من J5 2015 و J5 2016 سواء في محتواها أو حتى تصميمها وكان محتواها كالأتي:
1- هاتف (Samsung Galaxy J5 Pro (2017.
2- كُتيبات الضمان والإرشادات من سامسونج.
3- سماعات Hand Free.
4- كابل Micro-USB.
5- رأس الشاحن.
6- دبوس لفتح أدراج الشرائح.


التصميم وخامات التصنيع :

– يأتي هاتف J5 Pro 2017 بتصميم جديد كلياً عن باقي هواتف سامسونج في فئة ال J وأصبح تصميم الهاتف أشبة بتصاميم سلسلة هواتف A 2017 من سامسونج ويبرز ذلك الشبة بشكل كبير في تصميم الجهة الأمامية ذات الحواف الدائرية المميزة والعصرية، ظهر الهاتف اختلف قليلاً عن سلسلة ال A 2017 في مكان الكاميرا الخلفية والفلاش لكنة تشابهه أيضاً في الخطوط العريضة الموجودة بأعلى وأسفل الظهر كما أن الظهر والتصميم بشكل عام اختلف تماماً عن باقي هواتف سلسلة ال J كما ذكرنا مسبقاً وان لم تكن على سابق علم بتصميم الهاتف فبالتأكيد لن تتوقع انه من فئة ال J لدى سامسونج.

– بالانتقال من التصميم إلى خامات التصنيع نجد أن سامسونج تخلت بالكامل عن البلاستيك في ال J5 2017 على عكس الإصدارين السابقين J5 2016 و J5 2015 الذي كان يشكل البلاستيك العنصر الأساسي في تصنيعهم، أما في ال J5 2017 فاستبدلت سامسونج البلاستيك بالألمنيوم وأصبحت جودة التصنيع أعلى بكثير وستشعر بالتأكيد انك تحمل إحدى هواتف سامسونج الراقية، لكن في وجود تصميم معدني من الألمنيوم سنفتقد بالتأكيد البطارية القابلة للإزالة وهو أمر محزن قليلاً لكن على كل حال أصبحت معظم الهواتف في الوقت الحالي وليست الهواتف المكلفة تعمل ببطاريات غير قابلة للإزالة.

– قد يكون هناك بعض التخوف من التصميم المعدني لأنه يقوم بطبع أثار لبصمات الأصابع بعد الاستخدام لكن مع ال J5 2017 فلا داعي للقلق من ذلك الأمر إطلاقاً فأثار البصمات لا تُطبع بسهولة وغير مرئية بالمرة كما أنها سهلة الإزالة فلا داعي للقلق من ذلك الأمر إطلاقاً.

اقرأ أيضا:- مراجعة Huawei P10 Lite

التحكم والاستخدام :

– وقع اختيار سامسونج على شاشة بقياس 5.2 بوصة وصراحةً أنا أفضلها عن شاشات الـ 5 بوصة وشاشات الـ 5.5 بوصة فهي عبارة عن خليط من مزاياهم وتجمع ما بين سهولة التحكم بيد واحدة والوصول لكافة أطراف الشاشة بدون ادني مشاكل و عرض كبير و واسع نسبياً أيضاً.

– في أولى الجهات وهى الجهة الأمامية توجد الشاشة بالتأكيد وتشغل مساحة 71.5% من الواجهة الكلية للهاتف وهى نسبة لا بأس بها إطلاقاً، أعلى الشاشة توجد سماعة المكالمات على يمينها توجد مستشعرات الهاتف وفلاش أمامي LED وعلى يسارها توجد الكاميرا الأمامية ذات ال 13 ميجا بكسل وللأسف لا يوجد لمبة إشعارات LED واكتفت سامسونج بفلاش أمامي فقط، أسفل الشاشة يوجد مفتاح ال Home ومدمج به مستشعر البصمة وعلى جانبية مفتاح الرجوع ومفتاح ال Multi-Tasking وهما غير مضيئين كالعادة ولكن يمكن رؤيتهم بسهولة.

– أما عن ظهر الهاتف فهو فقير نوعاُ فلا يوجد به إلا الكاميرا الخلفية ذات ال 13 ميجا بكسل أسفلها فلاش LED آحادي وكلاهما موجود في قطعة سوداء بأعلى الظهر بخلاف ذلك لا يوجد بالظهر شيء يذكر سوى شعار سامسونج الموجود بالمنتصف.

– بالنظر إلى يمين الهاتف نجد به مفتاح الطاقة في مكانة المناسب أعلاه بقليل توجد السماعة الرئيسية، أصبح مكان السماعة ذلك شئ مألوف من سامسونج بعد ما رأيناه في ال J7 Prime وهواتف ال A 2017 وقررت أن ترفق السماعة في هذا الموضع بعد أن لاقت استحسان كبير من المستخدمين.

– يسار الهاتف يوجد به مفاتيح التحكم بالصوت وهما منفصلين أسفلهم منفذين لاستقبال شرائح الاتصال SIM وبطاقة التخزين الخارجية Micro SD.

– وعن أسفل الهاتف فيوجد به مدخل جاك 3.5 ملم وميكروفون التحدث الرئيسي وبمنتصفهما يوجد مدخل Micro-USB، أما إذا وقعت عيناك على أعلى فستجده نظيف تماماً كالورقة البيضاء.

اقرأ ايضا: اسعار موبايلات سامسونج في مصر

الشاشة والصوت :

– يعمل هاتف جالاكسي جي 5 برو الجديد 2017 بشاشه بقياس 5.2 بوصة من نوع Super AMOLED كابستيف تدعم اللمس المتعدد و 16 مليون لون بدقة720 × 1280 بكسل (HD) بكثافة بكسلات 282 بكسل في البوصة المربعة ولا يوجد أي معلومات حول توافر طبقة حماية من أي نوع على الشاشة، الجدير بالذكر أن مواصفات الشاشة هى نفسها مواصفات إصدار العام السابق J5 2016 بالضبط وتختلف مع J5 2015 في حجم الشاشة الأكبر فقط.

– دائماً ما نتجاهل نوع الشاشة عند قرأه المواصفات ونركز فقط على دقتها وحجمها لكن مع سامسونج لا يمكننا أن نتجاهل نوع الشاشة مطلقاً، فمعظم هواتف سامسونج تأتي بشاشات فائقة الوضوح Super Amoled وبدون أي شك يمكن أن نطلق أنها الشاشات الأفضل على الإطلاق في الهواتف الذكية ولكن للأسف “الحلو لا يكتمل” فالشاشة تأتي فقط بدقة ال HD التي أصبحت قديمة ومن الماضي ولا تناسب هذه الفئة إطلاقاً وبسبب ذلك الأمر ستلحظ نقص في كثافة البكسلات بالتأكيد حتى إن كنت بعيد من الشاشة، لكن إن تجاهلنا ذلك الأمر سنجد شاشة ذات ألوان ممتازة ومقدار عالي من التشبع كما انه عالية التباين حتى تحت ضوء الشمس فسوف ترى الشاشة كاملة المعالم دون الحاجة إلى رفع معدل السطوع إلى أعلى مستوي، إذاُ يمكننا القول أن عيب الشاشة الوحيد هو دقتها فقط وقلة كثافة البكسلات بخلاف ذلك ستحصل على شاشة ممتازة.

– بالانتقال من الشاشة إلى الصوت نجد أن الهاتف يحتوي على سماعة واحدة فقط لكنها تقدم أداء جيد سواء من حيث دقة الصوت أو الارتفاع فلا تقلق من ذلك الأمر.


الكاميرا :

– يأتي جوال سامسونج J5 pro بكاميرا خلفية بدقة 13 ميجا بكسل بفتحه عدسة f/1.7 مع مستشعر IMX258 من سوني بحجم 27MM، ومزودة بفلاش LED أحادي و تدعم التركيز باللمس والتركيز التلقائي والكشف عن الابتسامة وخاصية ال HDR.

– الكاميرا الخلفية كانت أفضل من إصدارات الأعوام السابقة بشكل ملحوظ، ففي الإضاءة المرتفعة وضوء الشمس انعدمت الضوضاء تقريباً كما أن الصور الملتقطة كانت غنية بالتفاصيل والألوان كانت مشبعة وكأنها اقرب للحقيقة، في الإضاءة المنخفضة بالتأكيد كان الأداء اقل لكن ستستطيع التقاط صورة جيدة ما زالت تحتفظ ببعض التفاصيل كما أن الفلاش الخلفي ساهم في تحسين جودة الصور الملتقطة بشكل كبير بسبب قربة من عدسة الكاميرا لكن كان من الأفضل أن يكون مزدوج على أن يكون مكون من قطعة واحدة فقط.

– تطبيق الكاميرا المزود بالهاتف شبيه جداً بالتطبيق الافتراضي الخاص بال S8 لكن بميزات اقل بالتأكيد، يوجد بالتطبيق عدة أوضاع للتصوير مثل وضع ال Auto وهو وضع التصوير العادي، وضع ال Video، وضع ال Panorama الغني عن التعريف، وضع ال Continuous Shot الذي يسمح لك بالتقاط العديد من الصور المتلاحقة من خلال الضغط باستمرار على مفتاح الالتقاط، وضع ال HDR الذي يقوم بضبط التوازن الديناميكي للصور أي ضبط مناطق السطوع والظلال وزيادة تشبعها للحصول على صور أفضل لكنة كان يأخذ بعض الوقت لمعالجة الصور لكنة على كل حال كان يُخرج صور جيدة ولكن ليس بمستوى الهواتف الرائدة بالتأكيد، وضع ال Sport لرصد لحركات السريعة، وضع ال Sound And Shout وهو وضع يسمح لك بالتقاط صورة ومن ثم إضافة مقطع صوتي قصير لها، وأخيرا وضع ال Pro الاحترافي الذي يسمح لك بضبط العديد من الإعدادات الاحترافية للتصوير لكنة للأسف لم يكن كاملاً فلا يمكنك ضبط إلا ال ISO وتوازن اللون الأبيض ولا يمكنك التحكم في سرعة الغالق أو حتى التركيز اليدوي.

– بالنسبة لتصوير الفيديو فأقصى دقة يمكن للهاتف التقاطها هي دقة 1080P و 30 لقطة في الثانية ولا يمكنه التصوير بدقة ال 4K، أما بالنسبة للأداء الفعلي لتصوير الفيديو فكان جيد إلى حد كبير فالتفاصيل تظهر بشكل واضح في المقاطع الملتقطة كما أن تشبع الألوان كان جيد هو الأخر.

– محبي السلفي ينتظرهم كاميرا أمامية 13 ميجا بكسل بفتحة عدسة f/1.9 و مًدعمة بفلاش LED مع إمكانية تصوير فيديوهات بدقة 720 P، الكاميرا أتت بدقة أعلى من الإصدارين السابقين J5 2016 و J5 2017 اللذين كانوا يعملوا بكاميرا أمامية بدقة 5 ميجا بكسل فقط، التقطنا بالتأكيد بعض الصور باستخدام تلك الكاميرا وكانت ممتازة في الإضاءة المرتفعة والتفاصيل رائعة والألوان طبيعية جداً، أما في الإضاءة المنخفضة إن لم تقم بتشغيل الفلاش الأمامي ستحصل على صور ضعيفة جداً ولا يوجد بها أي تفاصيل وتتسخ بالكثير من الضوضاء لكن بتشغيل الفلاش الأمامي سينقلب الأمر تماماً وستحصل على صور حادة جداً وكأنك في إضاءة مرتفعه.


واجهة المستخدم :

– يعمل موبايل Samsung Galaxy J5 2017 بأحدث أنظمة الأندرويد Nougat 7.0 من العلبة دون الحاجة لأي تحديث كما انه يعمل بأحدث واجهة لدى سامسونج Samsung UX وهى نفسها المتواجدة على الرائد S8 ولكن بميزات اقل بالتأكيد لكن على كل حال يحسب لسامسونج أنها استخدمت احدث واجهة لديها في هاتف من الفئة المتوسطة وهو ما لم نكن نراه في الأعوام السابقة فقد كانت تختص الواجهة الحديثة على هواتفها الرائدة فقط.

– في البداية شاشة القفل يوجد بها ساعة كبيرة بالأعلى أسفلها يوجد مكان مخصص للإشعارات ولكن لن تعلم بوجود تلك إلا من خلال الطريقة التقليدية وهى تصفح الهاتف والاطلاع على الرسائل عشوائياً فلا يوجد بالهاتف لمبة إشعارات LED للتنبيه بوجود أي إشعار ولا يوجد حتى خاصية Always-On-Display المشهورة بها هواتف سامسونج مما يجبرك على تصفح الإشعارات بالطريقة التقليدية وهو الأمر المزعج بعض الشيء، بأسفل شاشة القفل في الأركان يوجد اختصارين للكاميرا وتطبيق الاتصال ويمكن فتحهم بالسحب كما يمكن تغييرهم أيضاً لأي تطبيق تريد.

– إن كنت تقوم بحماية هاتفك باستخدام مستشعر البصمة فلن ترى شاشة القفل مطلقاً ! ، فبمجرد لمس مفتاح ال Home فقط دون الحاجة إلى الضغط عليه يقوم الهاتف بتخطي شاشة القفل تلقائياً دون إظهارها واستعراض الشاشة الرئيسية، أما بالنسبة لأداء مستشعر البصمة فأنه يقوم بأداء واجبه على أكمل وجهة، صحيح انه ليس الأفضل بين منافسيه إلا انك ستحصل على أداء سريع نسبياً مع الدقة في التعرف على بصمتك.

– بعدما قمنا بفتح الهاتف وجدنا شاشة رئيسية عصريه لكنها لازالت تحمل معالم واجهة سامسونج فالأيقونات والقوائم ستشعر كأنها بسيطة غير معقدة كالعادة، من الممكن أن تفعل درج التطبيقات أو إلغاءه وفتح قائمة التطبيقات بالسحب من أسفل لأعلى كما في ال S8.

– أما بالنسبة لشريط الإشعارات فيوجد به بعض التغييرات ولكن لن يلحظها إلا مستخدمو الواجهات السابقة من سامسونج، بالسحب من أسفل لأعلي لأول مره ستجد أمامك قائمة بسيطة تحتوي على 6 اختصارات بدون شرح بالسحب مره أخرى ستجد جميع الاختصارات وعددهم 9 وبأسفل كل اختصار منهم يوجد وصفه، أسفل تلك الاختصارات يوجد شريط للتحكم في مستوي سطوع الشاشة بجانبه يوجد سهم صغير عند الضغط عليه ستجد مفتاح لتفعيل ضبط السطوع تلقائياً، لكن الجديد هنا هو أن الهاتف يرسل لك تحذير عند رفع معدل السطوع إلى درجة أعلى من التي تحتاجها لتقليل إجهاد العين.

– في أخر جولتنا وجدنا ميزة ال Multi-Windows، ولكن لم نتفاجئ فهى تأتي بأي هاتف يعمل بأندرويد 7.0 فيما أعلى، ويمكنك تفعيل تلك الميزة من خلال الضغط على مفتاح ال Multi-Tasking ومن ثم اختيار التطبيقين المراد عرضهم في نفس الوقت.

اقرأ ايضا: مراجعة Moto G5 Plus

التوصيل و وسائل المشاركة :

– الهاتف يدعم جميع الشبكات العالمية والمحلية كما أنة يدعم شبكات الجيل الثاني (GSM) وشبكات الجيل الثالث (HSDPA) وشبكات الجيل الرابع 4G، ويمتاز بقوة اتصاله بالشبكات.

– الجدير بالذكر أنه الهاتف يدعم شبكات الجيل الرابع (4G) بسرعة Cat6 التي تسمح لك بتصفح الانترنت أو مشاهدة الفيديوهات أو شيء أخر بسرعة 300/50 Mbps وتوفرت تلك الشبكات بمصر ولكنها لازالت تحت الفترة التجريبية ونحن في انتظار شبكات المحمول الثلاثة للإعلان عن التفعيل الرسمي لتلك الشبكات في كافة أنحاء مصر.

– بالرغم من بدء ظهور منفذ ال Type-C في هذه الفئة إلا أن سامسونج اكتفت فقط بمنفذ ال Micro-USB، من المحتمل أنها لم تريد تكبيد المستخدم المزيد من التكاليف أو أنها ترى أن ذلك المنفذ لم ينتشر بعد بقوة في هذه الفئة، وبالفعل أنا أرى أن غياب ال Type-C لن يكون مؤثر بشكل كبير على المستخدم، ولمن لا يعرف الفرق بين منفذ ال Type-C وال Micro-USB فالفرق بينهم هو أن ال Type-C أسرع في تحميل البيانات كما انه سهل التركيب ويتميز بعدة خصائص أخرى.

– من المميزات الرائعة التى تتوافر بالهاتف هو دعمه لتركيب شريحتي اتصال بقياس النانو وبطاقة تخزين خارجية MicroSD في نفس الوقت أي انك لن تُضطر للاستغناء عن شريحة اتصال من اجل بطاقة التخزين، ولكن يجب عليك التأكد قبل الشراء من أن نسختك هى ال Dual SIM بسبب توافر بعض النسخ التي يمكنها استقبال شريحة اتصال واحدة فقط، لكن تلك ليست المشكلة، المشكلة هي انه بالرغم من توفير سامسونج للهاتف استقبال شريحتي اتصال وكارت تخزين في نفس الوقت يمكن التغاضي عن ذاكرة التخزين الداخلية المحدودة جداً ؟!

اقرأ ايضا: مراجعة نوكيا 5

البطارية :

– يأتي هاتف Samsung J5 Pro ببطارية ليثيوم ايون غير قابلة للإزالة بسعة 3000 ميلي أمبير ولا تدعم السريع أو الشحن اللاسلكي بالتأكيد، بالنظر للشقيق الأكبر للهاتف J7 Pro 2017 نجد انه يأتي ببطارية اكبر بمقدار 600 ميلي أمبير أي انه يأتي ببطارية بحجم 3600 ميلي أمبير لكنه في مقابل ذلك يأتي بشاشة 5.5 بوصة بدقة FHD أي انه لن يكون هناك فرق كبير بين الهاتفين بالنسبة لعمر البطارية.

– شاشة HD مع معالج 14 نانومتر و3000 ميلي أمبير، أي أداء للبطارية ستتوقع ؟ ، صحيح، أداء خرافي، وهو ما حدث بالفعل فالهاتف استمر لما يقارب من ال 22 ساعة في التحدث في المكالمات باستخدام الجيل الثالث باستمرار، وان كنت من محبي مشاهد الفيديوهات باستمرار وتصفح “اليوتيوب” فسوف يعطيك الهاتف أكثر من 18 ساعة لتشاهد بهم فيديوهاتك المفضلة، نقطة التقصير هنا كانت في مدة تصفح مواقع الويب فالهاتف يستمر حوالي 11 ساعة فقط لتتصفح بهم شبكات الانترنت، لم اقل أن تلك المدة قليلة بالعكس هى طبيعية جداً لكن لا تتماشي مع باقي نتائج البطارية، لكن على كل حال كان أداء البطارية ممتاز ومن الميزات القليلة جدا بالهاتف.

لا تنسى قراءة: مميزات وعيوب Samsung A5 2017

الأداء :

– وصلنا الآن إلى الركن الذي يعتبر “العمود الفقري للهاتف” والذي يهم كل مستخدم بلا شك وهو الأداء، سامسونج دائماً ما تزود هواتفها (في مختلف الفئات) بمعالجات من تصنيعها تحت مسمى Exynos وتقوم بتقسيمها إلى فئات يتم الاستدلال عليها من أول رقم باسم المعالج، فمثلاً يأتي رائدها الجديد S8 بمعالج Exynos 8895 من الفئة الثامنة، أما بهاتفنا J5 2017 فهو يأتي بمعالج من فئة اقل وهي الفئة السابعة، يأتي الهاتف بمعالج Exynos 7870 بدقة تصنيع ممتازة بحجم 14 نانومتر يحمل ثمانية انويه ويعملوا بتردد 1.6 جيجا هرتز Cortex-A53 بجانب معالج رسوميات وفيديو من نوع Mali-T830MP2 ثنائي الأنوية، إلى هذا الحد فالأمور تسري على ما يرام، معالج بدقة تصنيع ممتازة مع سرعة لا بأس بها بالتأكيد ستحصل على أداء مناسب لهذه الفئة لكن سنحبطك ونحطم أمالك في الحصول على أداء سلسل بأخبارك أن الهاتف يمتلك 2 جيجا رام فقط !! ، نعم هما 2 جيجا رام لا أكثر ولا اقل وما زاد الطين بلاً أن مساحة التخزين الداخلية هي 16 جيجا فقط ! ، وهو الأمر الذي يطرح علامة استفهام كبيرة، كيف تقوم بدفع ما يقارب ال 250 دولار في مقابل الحصول على 2 جيجا رام و 16 جيجا مساحة تخزين ؟ الأمر عجيب جداً ولا يوجد له أي تفسير منطقي، على الأقل كان يجب توفير 3 جيجا رام مع ذاكرة تخزين 32 جيجا ولن نطمع في 4 جيجا و 64 ذاكرة تخزين مثلما رأينا في العديد من الهواتف بهذه الفئة أو حتى فئات اقل مثل Xiaomi Redmi Note 4، حاولت سامسونج تعويض ذلك الأمر بدعم الهاتف بمنفذ منفصل لتركيب ذاكرة تخزين خارجية حتى 256 جيجا بايت، لكن هل ترى أن ذلك الأمر يغني عن ذاكرة التخزين المحدودة والغير مقبولة بالمرة في هذا السعر ؟، كان يجب علينا وضع الهاتف تحت عدسة الاختبار حتى لا نحكم عليه من مواصفاته فقط ولكن للأسف حقق مراتب متدنية أيضاً وكانت كالأتي:

  •  حين تم اختبار الهاتف على برنامج AnTuTu 6 لاختبار المعالج و الرام :

حقق الهاتف 46400 نقطة وهو رقم يعتبر بالقليل في هذه الفئة و تفوق فقط على هواتف من فئات اقل مثل: Xiaomi Redmi 4X و Moto G5 و Nokia 5 وتفوق أيضاً على نسخة العام الماضي Samsung J5 2016، في حين تفوق عليه جميع منافسيه بلا استثناء وكانوا كالأتي:-
Samsung J7 2016 و Sony Xperia XA1 و Huawei P10 Lite و Samsung A5 2017 و Xiaomi Redmi Note 4 و Moto G5 Plus.

  •  أما عند اختبار الهاتف على Geekbench 4 لاختبار الأنوية المتعددة :

– عند اختبار الهاتف Single-Core حصل على 695 متفوقاً بذلك علي Xiaomi Redmi 4X و Nokia 6 و Nokia 5 ومتساوي تقريباً مع Samsung J7 2017 ، بينما تفوق عليه كلاً من Moto G5 Plus و Sony Xperia XA1 و Xiaomi Redmi Note 4 و Huawei P10 Lite.

– أما عند اختبار الهاتف Multi-Core حصل على 3256 نقطة ويمكن اعتبار تلك النتيجة هي أكبر نتيجة حققها الهاتف بين منافسيه فقد تفوق على كلاً من Xiaomi Redmi Note 4 و Nokia 5 و Moto Z Play و Xiaomi Redmi 4X لكن تفوق عليه أيضاً كلاً من Huawei P10 Lite و Samsung J7 2017 و Sony Xperia XA1 و Moto G5 Plus و Samsung A5 2017.

– دعونا نترك النتائج والتحليلات بعيداً لعلنا نكون مخطئين في حق الهاتف ونتجه للأداء الفعلي للهاتف، بالفعل لم يكن الأمر مذرياً كما كانت عليه نتائج الاختبارات لكن لم يكن ممتاز أيضا بل يمكن أن نصفه بالمقبول، ففي التصفح اليومي العادي وال Multi-Tasking ستلاحظ بالتأكيد بعض التهنيج بسبب تأثير ال 2 جيجا رام، أما بالنسبة لأداء الألعاب فـ لازال المعالج يحارب ليقدم أفضل ما لدية ففي الألعاب الخفيفة كـ Subway لن تلحظ أي تهنيج وكان الأمر مقارب أيضاً في الألعاب العالية كـ Asphalt 8 و Real Racing 3 فستحصل على تجربة جيدة في تلك الألعاب ولكن عليك تقليل مستوى الجرافيك لتحصل على أفضل تجربة خالية من سقوط الفريمات، الجدير بالذكر أن الهاتف قدم في الألعاب أداء أفضل من J7 2017 بسبب شاشة ال HD التي يمتلكها ال J5 2017 على عكس شاشة ال FHD التي يمتلكها ال J7 2017.


التقييم الكلي :

• التصميم وخامات التصنيع : 10/8.
• الشاشة : 10/7.
• البطارية : 10/8.
• الكاميرا : 10/8.
• الأداء : 10/7.
• سعر الهاتف بالنسبة لمواصفاته : 10/6.
• تقييم الهاتف بشكل عام : 10/7.

قد يعجبك أيضا...

Comments

Loading...